get pregnant

mardi 25 septembre 2018

تمنى الموت قبل الامتحان

ععاد شاب تخطى مرحلة الطفولة في أول شبابه يحب الخروج للإستمتاع مع أصدقائه
وإضاعة بعض الوقت في ممارسة الرياضة وألعاب الكومبيوتر والألعاب الصبيانية
وكان لايحب المدرسة أبدا كان وقد اعتاد بعد العودة من المدرسة الخروج يوميا
مع أصدقائة وزيارة الأقارب واللعب أصبح حسام في الصف الثالث الثانوي
وكان يجب عليه الدراسة جيدا للحصول على الشهادة الثانوية ودخول الجامعة
بأعلى فروعها وأفضلها ....توالت الأيام يوم بعد يوم واقترب موعد الأمتحانات
الثانوية وازداد ضغط الأهل على حسام وهو لم يعتد على الدراسة لساعات طويلة
وحسام لم يستطع تحمل ضغط الأهل وضغط الدراسة الطويلة والأمتحان توالت الأيام ولم يبقى للأمتحانات
سوى ثلاثة أشهروحسام لم يدرس جيدا وازداد ضغط اهلة بالعبارة الشهيرة
(ادرس لازم تنجح لازم ترفع رأس أهلك لازم تدخل جامعة وفرع جيد)....
أصبح حسام يتمنى الموت في كل يوم في كل لحظة وكان يقول أمامي ..
(يارب موت قبل الأمتحان خايف كتير من الفشل ) أنا كنت أحاول تهدئته
وأقول له:حرام هيك أنت أعمل اللي بتقدر عليه والباقي على الله مع مرور
الوقت اصبح يقتنع بكلامي وقال لي سوف أحاول ان أبذل جهدي وانت ساعدني قلت له انشاء الله
بعد اسبوع من كلامي معه اتصل بي قال لي انا مسافر على العاصمة لزيارة بيت عمي
يومين وأرجع قلت له الله يوفقك ( قبل سفره بساعة أهل حسام لم يوافقو
على سفر حسام كانت والدة حسام خائفة عليه ..
قالت لي :لأول مرة بخاف على حسام
من السفر مابعرف ليش قلبي مو مطمئن خرج حسام من البيت فرح جدا
وطاير من الفرح بعد موافقة أهله سمع حسام صوت
يناديه التفت مين :ماما
خير.؟ معقول تسافر قبل ماتودع والدتك قال حسام :
ماما لاتخافي كم يوم وبرجع
سافر حسام لما وصل اتصل بأهله وقال أنا بخير .؟
بعد أربعة أيام رن هاتفي
ألو مين أحد أصدقائي:
قال : مرحبا
قلت: أهلا
قال :بصوت خافت شو بكرا بدك تروح معنا
قلت: منروح بس لوين
قال: ليش ماعرفت
قلت: لاوالله
قال :حسام مات بكرا رايح عالعزاء
قلت:لاولو مو وقت المزح حسام مسافر
قلي:انقلبت السيارة فيه وهو راجع .....
وقتها حسيت انو كلامه صحيح وأصبحت الدموع تنزل بدون إذن
ولم أستطع النوم
وتذكرت دعاء حسام يارب موت قبل الأمتحان .. فعلا
حسام مات قبل الأمتحان بأسبوعين
لاحول ولاقوة إلا بالله .. مات حسام وهو في الطريق إلى المشفى
سبب الوفاة ضربة في أسفل الرأس حسام دعا الله فأستجاب الله له
مات حسام وهو عمره 16سنة وأنا الآن أدرس نفس الفرع الجامعي
الذي كان حسام يحبة ويريده.




/>