get pregnant

vendredi 5 mai 2017

الإبن العاق


-إمراءة عمرها خمسون سنة و تجلس في احدى المساجد في الاسواق التجارية من الساعة العاشرة صباحا الخى الخامسة مساءا

تتوضئ في المسجد و تصلي في المسجد وتاخد طعمها من بيت ابنها وتأكله كذلك في المسجد و ابنها في هذا الوقت يكون في العمل


فهذا كله خشية ان تعكر حياة ابنها مع زوجته الدي يسمع لزوجته فينهره امه فاصبحت تجلس في بيت الله لعلها تبلغ الامن

ولكن للاسف نحن آمة نحسن لأبنائنا ولا نحسن لأمهاتنا في زمن انتشر فيه العقوق




/>